سكس * سكس = سكس * سكس

التسوق التلفزيون السينما الاستثمارات حواسيب المشاهير موسيقى الحكومة الصحة انترنت الغذاء
الرياصه الصفحات الذهبيه مسرح تعليم مطاعم حيوانات مشاهير وسائل نفل تامين الموضه علم التنجيم

سكس * سكس

انا متزوج واعمل في بيع السيارات قصتي بدأت منذ ان كبرت اخت زوجتي واسمها ولاء بل الاصح منذ ان كبرت اعضاؤها واكتملت ملامح الانوثه عندها فهي صغيره في السن عمرها 15 عاما ولكن الروعه كل الروعه في جسدها جسد ممتليء بعض الشيء ورشيق في نفس الوقت بيضاء كالثلج بل اشد بياضا ملامح الوجه جميله جدا اما الصدر فهو منتصب وقوي كما يبدو ولم اكن اعرف هذا بعد حتى حدث ما ساارويه لكم اما المؤخره فهي رائعه ممتلئه فتاه جميله جدا كانت ولاء فتاه مؤدبه تثق بي ثقه عمياء بل وتحدثني عن اسرارها كانت فتاه ذات خلق عال لم يسبق لها ان تعرفت على شاب ابدا كانت مؤدبه بمعنى الكلمه ولكن انا من كان الشيطان الذي حاول اغواءها وبالفعل نجحت في ذلك . كنت اتعمد غسل السياره وهي واقفه امامي نتحدث وانا البس لباس داخلي وكنت اجلس على الارض لغس التايرات وكان وهذا يظهر عضوي الذكري بعض الشيء وكانت المسكينه كأي فتاه تغلبها شهوتها وحبها للاستطلاع كانت تنظر وبشغف وكانت تنام في غرفه مجاوره لغرفت نومي انا وزوجتي هذا في حال قضت بعض الوقت عندنا كانت زوجتي تتأخر بالنوم وكنت استيقظ مبكرا لاذهب الى الغرفه المجاوره علي ارى شيء من جسد ولاء ولكني لم افلح وفي يوم وكعادتي ذهبت الى غرفه ولاء وما ان دخلت حتى استيقضت ولاء ولكنها لم تقف بل ظلت نائمه نظرت الي وقالت عادل انا تعبه هل تستطيع ان تدلك ظهري وثقوا انها قالت هذه المقوله عن حسن نيه وبراءه وافقت مباشره وبلا تردد وما ان وضعت يدي على ظهرها حتى احسست بنشوه عارمه وبتصلب قضيبي الذي كاد ينفجر هذا لاني لمستها من ضهرها فما بالكم لو نكتها المهم لم اطيل خوفا من استيقاظ زوجتي وايضا احسست بالتعب وقضيبي ازداد حجمه حتى خفت ان يفضحني في اليوم الثاني كانت زوجتي على موعد مع صديقتها الذي سافر زوجها وطلبت من زوجتي قضاء النهار معها ومنذ الصباح اوصلت زوجتي الى صديقتها ثم عدت الى البيت لاجد ولاء ما زالت نائمه دخلت عليها وكلي امل ان تستيقظ لتطلب مني تدليكها وبالفعل حدث هذا احسست ان اليوم سيحدث شيء فكل شيء مهيء زوجتي غير موجوده وانا سامارس التدليك معها وسافعل ما اريد وساقوم بحركات تثير الهيجان عندها وبالفعل قمت بهذا كنت ادلك ضهرها وامرر اطراف اصابعي لتلامس شيء من ثدييها من تحت الابط ثم انزل الى الاسفل حتى اصل الى المؤخره ثم ارتفع اغمضت عينيها وتركتني ادلك وادلك ثم قلت لها ولاء استديري لا ادلك لك كتفك من الامام ويدك ووجهك استجابت لطلبي بدات ادلك الوجه وامرر اصابعي على شفتيها وهنا سمعت بعض الاهات المكبوته والتي لم ترغب ولاء باظهارها استحياء ولكنها كانت تسمع رغم ذلك بدات اداعب الرقبه احسست بولاء انها غابت عن الوعي فقلت لها ولاء ان جلستي تتعبني واريد ان اجلس على افخاذها حتى اكون امامها مباشره واسيطر على التدليك وافقت بلا تردد واظنها علمت برغبتي واني اريد ان امارس الجنس معها وكانت تلك الفتاه اشد رغبه مني كنت البس شورت قصير مع فانيله داخليه جلست على فخذيها وبدات ادلك الرقبه والوجه وكنت انظر الى قضيبي المنتصب والذي بان جزء منه من الشورت كنت ادلك واحرك جسمي وانا على افخاذها ذهابا وايابا وكنت ادفع بجسدي الى الامام حتى بدأ قضيبي يضرب بكسها من خلف الملابس وهنا بدأت ولاء تحمر وتمسك باسنانها على شفتيها وانفاسها تزداد سرعه وحراره علمت انها انتهت وسقطت بين ذراعي وسانال ما اريد نظرت الي وكانها تستعطفني ان افعل شيء يطفيء نارها قلت لها ولاء اريد ان اسالك سؤالا ولكني محرج قالت اسال فما بيننا حرج وكنت وانا اتحدث اليها مستمر بالتدليك وبالذهاب والاياب قلت لها هل تلبسين حمالات للصدر قالت لماذا قلت لها لان صدرك كبير ومنتصب قالت لا البس حمالات قلت مستحيل فقالت باستغراب لماذا قلت لها صدرك كبير ومنتصب وكانكي تلبسين حمالات قالت هو هكذا قالت لها آآآآآآآآه ما اجل صدرك فابتسمت قلت لها هل استطيع ان اراه او المسه ان وافقتي قالت ولكن انت زوج اختي قلت لها لا لن افعل شيء اراه فقط فقالت تراه فقط ولا تفعل شيء فقلت لها اعدك كنت اعلم انها تريدني ان ارى صدرها بل وان المسه بل وان انيكها ، ثم وبرفق اخرجت نهديها وما اجمل ما رأيت نهود بيضاء منتصبه قويه لم يلمسهما احد من قبل نضرت اليهما قلت لها ما اجملهما ولاء وعدتك ان لا المسهما ولكني لا استطيع فانا امام اروع ما رات عيني ويدي تحكني فاطلب منك لمسه فقط فابتسمت وقالت يا عادل اخاف ان اسلمك نفسي ان لمستهما قلت لها الا تريدين هذا الا تريدين ان تمارسي الجنس معي قالت اريد ولكن. قلت لها لا تخافي لن افعل شيء لا ترغبين به سالمسهما فقط فوافقت ولمستهما برفق ثم ضغطت عليهما وانا ادعكهما وولاء مغمضه لعينها ولا اسمع منها سوى الاهات التي ترتفع وتزداد نزلت على نهديها امصها والعقهما وهي تتؤه وتمسك برأسي تريد المزيد نزعت ملابسي وانزعتها ملا بسها وما اروع ما رأيت وبدانا نقبل بعضنا لمده 10 دقائق متواصله نزلت على بطنها وهي تقول آآآه عادل ماذا تفعل انت تحطمني اريد المزيد حتى وصلت الى كسها الابيض المائل الى الحمره لعقته وبقوه وعنف وهي تمسك برأسي وتحركه على كسها بقوه حتى احسست انها انزلت مرتين قلت لها ولاء مصي لي زبري فوافقت وبدات تمص وبقوه حتى احسست اني سانزل قلت لها فقالت انزل في فمي وبالفعل حدث هذا وبعدها نمنا سويه نقبل بعضنا في كل مكان حتى فتحت قدماها واصبح زبري مقابل كسها وانا اقبلها وامص لها صدرها فاحسست بها وهي تمسك بقضيبي وتمرره على كسها ذهابا وايابا وفجاه قالت عادل ارجوك ادخله نيكني نيكني قلت لها نسرين انت عذراء قالت لا استطيع التحمل ان لم تفعل انت سادخل اصبعي انا وارتاح كان الموقف قد هيجني فاستسلمت لرغبتها واخلته حتى دخل كله وانفضت بكارتها بدأت بالصعود والنزول وزبري في كسها الملتهب يدخل ويخرج وهي تصيح آه عادل ادخله كله آه آه آه آه وهي تمسك بوسطي وتدفعني نحوها بقوه قلت لها نسرين سانزل دعيني اخرجه ولكنها كانت مغيبه ولم تسمع لقولي وجابت ماءها في نفس الوقت الذي انزلت فيه المني في كسها وهي ممسكه بي وبقوه بيديها وقدميها مشبكتهما من الخلف لتمنعني من اخراجه بقينا على هذه الحال ولم تحمل فى ذلك اليوم وبعدها بدأت تأخذ اقراص منع الحمل لنمارس الجنس على راحتن

انت موجود هنا: الرئيسيه >> حيوانات >> سكس * سكس >> سكس * سكس
كلمات لها علاقه:

سحاقيات

|

افضل موقع عربى جنسى

|

افلام جنسية ونيك

|

احلى والز سحاقيات

|

قصص جنسية

|



سكس * سكس


الرئيسيه
גורן עמיר יועצים | sexy smileys | תומר עמיר | לובינג
جميع الحقوق محفوظ © 2010